حفظ قشور البرتقال لفترة طويلة

حفظ قشور البرتقال لفترة طويلة

البرتقال
البرتقال هو أحد المصادر الطبيعية الغنية جداً بفيتامين سي وينتمي البرتقال إلى النباتات مغطاة البذور من جنس الحمضيات، سمي البرتقال يهذا الاسم بعد أن قام البرتغاليين بنقل فاكهة البرتقال من الصين إلى البرتغال وبعدها انتشرت الفاكهة باسم البرتقال نسبة إلى البرتغال، يوجد أكثر من نوع للبرتقال، مثل: البرتقال الحمضي، برتقال أبو سرة، البرتقال الحلو، البرتقال الياباني، البرتقال اليوسفي.
فوائد البرتقال
يحتوي البرتقال على العديد من الفيتامينات والعناصر المفيدة لجسم الإنسان وصحته فهو يحتوي على الفسفور والكالسيوم والحديد والسكر وحمض الستريك لذلك فهو مفيد جداً في العديد من الحالات مثل علاج الأمراض التي تصيب المناطق التناسلية، يساعد في تخفيف آلام الرأس والصداع، يعمل البرتقال على تنظيف الجهاز التنفسي، يستخدم البرتقال كمضاد لأمراض السرطان، يقوي العظام، مهدئ للدماغ، مع كل هذه الفوائد الجمة للبرتقال لا بد من إيجاد طريقة للحفاظ على البرتقال أطول فترة ممكنة كي يتم استخدامه عند الحاجة لأنه لا يكون متوفر دائماً.

أصبح هناك الكثير من طرق حفظ الطعام ، و من هذه الطرائق: التعليب ، التجميد ، التبريد ، التدخين . و لكن هنالك طرق مخصصة لحفظ عصير البرتقال ، و سنذكر في هذا المقال كيفية حفظ عصير البرتقال .
و لتحضير لتر واحد من عصير البرتقال يلزم مقدار من السكر يساوي : 1 كيلو غرام، بالإضافة إلى 1 غرام من بنزوات الصوديوم / واحد لتر من الشراب كمادة حافظة.
طريقة العمل :
أولاً : تحضر الثمار الناضجة و السليمة ، الممتلئة بالعصير ومن ثم غسلها جيدا ، من ثم نقوم بتصفية العصير بالشاش النظيف ، أو بمصفاة ناعمة.
ثانياً : القيام بتقدير كمية العصير الناتجة باللتر ، ثم القيام بإضافة كمية من السكر اللازمة و التي تناسب المقدار ، كما وضحنا سابقا و لكن بالتدريج ، و من ثم القيام بإذابته في العصير الذي تم تجهيزه بالطريقة الساخنة او الباردة على نار ليست عالية بل هادئة .
ثالثاً : و بعد أن يذوب السكر بالشكل الكامل أي تماما في الشراب ، نقوم بتقدير كميته باللتر ، و من ثم القيام بإضافة بنزوات الصوديوم إليه ، و ذلك بعد إذابتها في كمية قليلة من الماء الساخن ، و بعد ذلك نقوم بمزجهما سوياً بالشراب وتحريكهما جيداً جداً .
رابعاً : نقوم بعد ذلك بتعبئة الشراب بعد ان يبرد تماما ، في زجاجات نظيفة جيدا ، و معقمة ، وينصح أن تكون الزجاجات من الزجاج ، و ذلك لأنها أفضل من البلاستيك ، و بعد ذلك نقوم بسدها بكل إحكام ، و من ثم حفظها في مكان ملائم و نظيف ، حتى يحين استعماله لاحقاً ، و أخيرا نقوم بمزج الشراب بالماء البارد ، و ذلك حسب الذوق والطلب .
و في النهاية يمكن حفظ عصير البرتقال بطريقة التجميد ، كما يمكن حفظه بطريقة التبريد، و عند احتياجه نقوم بإخراجه من الفريزر لاستخدامه.

القيمة الغذائيّة
الكربوهيدرات بكمية 25 غرام.
ألياف غذائية وكميتها 11 غرام.
بروتينات بكمية 1.5 غرام.
إضافةً إلى واحد غرام من زيت الحمضيات.

تبلغ عدد السعرات الحرارية التي يعطيها 100 غرام من قشر البرتقال للجسم 100 كالوري، وأهمّ العناصر الغذائية الموجودة في قشر البرتقال هي الفيتامينات وتحديداً فيتامين B, C، إضافةً إلى العديد من المعادن كالنحاس، والمغنيسيوم، والزنك، إضافةً إلى الحديد، ومادة تسمى البيتا كاروتين التي تقي الجسم من الإصابة بالسرطانات؛ لأنّها مضادة للأكسدة.
فوائده
تمنع السرطانات؛ لأنّها تحتوي على مادة الفلافونويدات والتي بدورها تدعم فيتامين C الذي يقلّل من من نمو الخلايا السرطانية وتحديداً الحرشفية والجلدية إضافةً إلى سرطان الرئة.
يخفض من معدل الكولسترول في الجسم؛ لأنّه يحتوي على مادة الهيسبيريدين، وكذلك يقلّل من مستوى السكر في الدم.
التقليل من الوزن بحيث يساعد على حرق عدد كبير من السعرات الحرارية وإزالة الدهون المتراكمة في مناطق مختلفة؛ لأنّه يساعد على رفع مستوى عمليات الأيض في الجسم.
يدعم عمل الجهاز الهضمي بحيث يسهل الهضم، ويقلل من الإصابة بأمراض هضمية مثل الإسهال والإمساك وكذلك الحرقة وحموضة المعدة، نتيجةً لاحتوائه على مادة البكتين.
يقي من الإصابة بالبرد ويهاجم الميكروبات المختلفة كالفيروسات، نظراً لاحتوائه على فيتامين C الذي يقوي جهاز المناعة ويحتوي على مواد مضادة للأكسدة.
التقليل من التهابات الشعب الهوائية، وكذلك التخلّص من رائحة الفم المزعجة؛ لأنّه يحارب تسوس الأسنان.

طرق تخزينه
قشري قشر البرتقال باستخدام القشارة التي تستخدم لتقشير البطاطا مثلاً، بحيث تحصلي على الجزء الأصفر من قشره فقط؛ لأنّه يحتوي على الزيوت المطلوبة وكذلك الرائحة.
ضعي القشر في الثلاجة من أجل الحفاظ على رطوبة وبرودة الزيوت الموجودة بداخله.
عندما تحتاجين له لعمل كيكة مثلاً، اخرجيه من الثلاجة وقومي بتفتيته أو طحنه.
ضعيه في الخلاط وأضيفي له كمية من الزيت والسكر ليصبح جاهزاً للاستخدام.

طرق تجفيف قشر البرتقال
تجفيف قشر البرتقال بأشعة الشمس
تقشير حبات البرتقال، مع مراعاة عدم أخذ اللب أي الطبقة البيضاء، وذلك لأنّها تمتلك مذاق مر، أو يمكنك تجميع قشور البرتقال الموجودة لديك فمن اليوم ستتخلصين من عادة رمي القشور في القمامة بعد التعرّف على أهميتها الكبيرة.
تقسيم القشور إلى مرعبات صغيرة، باستخدام السكينة.
وضع قشور البرتقال على صينية بلاستيك أو خشب، أو ألمنيوم.
وضع قشر البرتقال تحت أشعة الشمس، وتفقدها من حين للآخر، وفي الليل تغطّى بقماشة شفاف، لحمايته من الحشرات والندى.
ترك قشور البرتقال في الشمس لمدة لا تقل عن أسبوع، وذلك لتجف القشور بشكل نهائي.
القيام بعملية حفظ قشور البرتقال المجففة، داخل وعاء مُغطى، ثم وضع الوعاء في مكان بعيد عن الرطوبة.
استخدام القشور عند الحاجة، وفي هذه الطريقة تكون القشور عبارة عن قطع يابسة من قشر البرتقال المجفف، وبفضل استخدامها لتعطير الجون والتخلص من الروائح، مثل البخور.

وكلا قشر البرتقال وقشر الليمون يمكنك تجفيفه بنفس الطريقة التالية.
المكوّنات
كيلوغرام واحد من أيّ نوع تفضله من البرتقال.

طريقة التحضير
قبل البدأ سخن الفرن على حرارة مئتي درجة سيليزيّة.
اغسل البرتقال بشكل جيّد وتأكّد من خلو مسامات القشرة الخارجيّة الأتربة، أو المبيدات الحشريّة إن تمّ رشّها عليها، وافركها جيّداً تحت الماء الساخن.
جفّف البرتقال بمنشفة نظيفة قبل البدء بتقشيره.
باستخدام أداة تقشير البطاطس (قشّارة البطاطس) أو بالسكّين العادي إن لم تتوفّر، حاول تقشير الطبقة الخارجيّة البرتقاليّة اللّون، واترك طبقة القشرة الداخليّة بيضاء اللون لأنّ طعمها شديد المرارة، في حين أنّ الطبقة الخارجيّة لها طعم ورائحة منعشة وزكيّة.
في صينيّة كبيرة للفرن ضع قشر البرتقال على شكل طبقة واحدة منفردة، وتأكّد من عدم تكدّس القشر فوق بعضه حتّى تصل الحرارة للقشر كله بشكل متساوٍ، وبالتالي تجفّ كلّها في نفس الوقت وبنفس المقدار.
ضع الصينيّة في الفرن الساخن مُسبقاً، لمدّة ساعتين أو أكثر، وذلك حتّى ترى أنّ القشور قد تقوّست وأصبحت صلبه تماماً، ومقرمشة مثل رقائق البطاطس (الشيبس) ولكن لا تتركها تحترق وتصبح بنية أو سوداء اللون، والوقت اللازم لجفافها يعتمد بشكل كبير على سماكة قشور البرتقال لذلك تفقدها كلّ خمس عشرة دقيقة لتتأكّد من عدم احتراقها.
تذكر أنّك تريد تجفيف قشر البرتقال وليس طبخه، لذلك ستقوم بوضع ملعقة خشبية في فتحة باب الفرن ممّا سيمنعه من أن ينغلق بشكل كامل، وسيترك بعض الهواء يدخل إلى الفرن من خلال الفتحة الصغيرة، وهذا سيترك مجالاً للرطوبة بالخروج بدلاً أن تظل محبوسة في الفرن المغلق، وتمنع القشور من أن تجفّ.
أخرج الصينيّة من الفرن ودعها جانباً حتّى تبرد القشور البرتقال تماماً.
ثمّ يمكنك حفظها لمدّة ثلاث شهور في مرطبان محكم الإغلاق ومبرّد في الثلاجة.
ويمكنك حفظها كما هي أو تكسيرها وتفتيتها ليسهل استخدامها، ووضعها فوق الحلويّات فيما بعد، وذلك في وعاء زجاجي محكم الإغلاق مُ، واحذر من تركها مكشوفة لمدّة طويلة لأنّها تنزع إلى امتصاص بعض الرطوبة من الجوّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *