كيفية حفظ زيت الزيتون في المنزل

كيفية حفظ زيت الزيتون في المنزل

قدّمت لنا الطبيعة الكثير من النباتات التي من الممكن أن نستفيد منها بطرق مختلفة، حيث إنّه من الممكن تناولها نيئة أو طهوها أو تجفيفها، أو إستخلاص زيتها، فهنالك بعض أنواع الثمار التي تحتوي على زيوت ذات فائدة عظيمة للإنسان ومن أبرز هذه الثمار ثمار الزيتون، التي تعطينا زيت الزيتون، الذي يعدّ أهمّ الزيوت النباتية بالنسبة لنا.
زيت الزيتون هو عبارة عن ذلك الزيت النباتي الذي يتم استخلاصه من ثمار الزيتون، إمّا بضغطها أو بعصرها، وهذا الزيت متعدد الاستخدامات والفوائد، فكثيراً ما يستخدم في الطب لعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، كما كان يستخدم لإشعال المصابيح الزيتية قبل اختراع الكهرباء، وفي صناعة الصابون، بالإضافة إلى أنه يشكل غذاءً صحياً مفيداً لأجسامنا، وذلك لغناه بالدهون المفيدة للقلب، والفيتامينات المختلفة، ومضادات الأكسدة التي تقاوم السرطانات وعلامات الشيخوخة المبكرة، وقد أصبح زيت الزيتون أمراً أساسياً لا يخلو منه أي من المطابخ، فإمّا أن يتم استخدامه لطهي الطعام، أو أن يتم وضعه على السلطات والفتوش والمقبلات المختلفة لإضفاء نكهة لذيذة عليها، كما يعتبر أيضاً من الزيوت الفاتحة للشهي.
الكثير من الناس يلجأون إلى تخزين زيت الزيتون في منازلهم، لكن يجب مراعاة أن تخزين هذا الزيت تتطلب عناية واهتمام، بحيث يجب أن يتمّ إبعاده عن الضوء والحرارة، كونه حساس جداً وسريع التأثر بالضوء والحرارة، فعندما يتعرض لأيّ منهما فإنّ ذلك سيؤثر على طعم ولون وجودة الزيت، وخاصةً في حال كان الزيت يحتوي على تلك الشوائب الصغيرة والتي بقيت ضمن مكوناته خلال عملية الترشيح، فهذه الشوائب لها قدرة عالية على التأكسد كونها غنية بالسكر، فهي تتخمر بسرعة كبيرة، الأمر الذي يسبب تغييرات في طعم ولون الزيت.

بعض فوائد زيت الزيتون
يقويّ الجهاز المناعيّ.
يُعَدّ مضادّاً للفيروسات والجراثيم والطفيليّات.
يُعالج مشاكل الجهاز العصبيّ والحساسيّة.
يساعد في معالجة ألم المفاصل بالادّهان به.
يُفيد في معالجة الباسور.
يتميّز بسهولّة هضمه.
يُعالج مرض النقرص والربو.
يحتوي على المواد المضادّة للأكسدة.
يخفّف من السكّر في الدّم.

إن زيت الزّيتون يتأثر بالحرارة والضّوء كما أنه حساس جداً إذا ما تعرض لسوء تخزين فقد تطرأ عليه بعض التغيُّرات نتيجة تعرضه للحرارة أو الضّوء ، أو بسبب وجود بعض الأجزاء الصغيرة فيه والتي تبقى ضمن مكوّناته أثناء عملية التّرشيح وهذه الأجزاء تتأكسد سريعاً في حال تعرّضه للضّوء فهي مليئة بالسّكر وتتخمّر بسرعة كبيرة محدثة بعض التّغييرات على طعم ولون الزّيت .
يجب أن يتم حفظ زيت الزّيتون في صفائح من الستانلس ستيل حتى لا يتعرض للأكسدة وإن وضع في صفائح حديديّة يجب تبطينها من الدّاخل بمادة (الإيبوكس )حتى لا يؤثر الحديد على جودة الزّيت وترتفع نسبة الحموضة فيه ،وعلى هذه الصفائح أن تكون ضمن مقاييس ومواصفات معينة فيفضل صنعها من مادة الستانليس الغير قابلة للصدأ ، وإن كانت صفائح حديديّة يجب أن يكون الحديد مطلي بمادة (الإنامل )التي تمنع إلتصاق الحديد بالزّيت ، وأن تكون مصنّعة من مواد لا تتفاعل مع الزّيت ولا تمتص الرّوائح وأن تكون معتّمة لا تسمح للحرارة والضّوء والهواء بالمرور للزّيت ، وتتحمّل الضّغط والصّدمات إن تعرضت لذلك .
وقد أثبتت بعض الدّراسات بأن تخزين الزّيت في صفائح ذات مواصفات جيدة أو في عبوات زجاجيّة ملوّنة ومعتّمة أفضل من تخزينها في غالونات من البلاستيك أو العبوات الزّجاجية الشّفافة ، كما يمكن تخزين الزّيت في آنيات الفخار والتي تسمى (الخابية )، ويجب حفظ زيت الزّيتون في درجة حرارة مناسبة بعيد عن الضّوء والحرارة والرّطوبة ويفضل في مكان بارد وجاف .

استخداماته
استخدم قديماً كوقود للمصابيح.
استخدم في تخفيف وعلاج بعض الأمراض.
يمثل بنباته الأصلي وهي شجرة الزيتون السلام والخصوبة.
تعد شجرة الزيتون شجرة مباركة ورد ذكرها في القرآن الكريم.
يستخدم في صناعة بعض المستحضرات التجميلية، ويعد عنصراً مهماً في صناعة أحمر الشفاه.
ينصح باستخدام زيت الزيتون كبديل للزيوت والزبدة.

الفوائد الصحية
يقلل زيت الزيتون من خطر الإصابة بأمراض القلب.
زيت الزيتون خصائص لترطيب الشعر، ويجعله أكثر صحة وأقوى وألمع.
يساعد زيت الزيتون في الحفاظ على البشرة نضرة، ويقلل من جفافها.
يعد زيت الزيتون من أحد أهم المقومات الرئيسة في حمية البحر الأبيض المتوسط.
قد يساعد زيت الزيتون في التخفيف من الوزن.
يساعد تناول زيت الزيتون على التخفيف من الآلام.
يحتوي زيت الزيتون على 120 سعرة حرارية لكل ملعقة كبيرة منه.
يحتوي زيت الزيتون على الدهون غير المشبعة الأحادية التي تعمل على خفض مستوى الكوليسترول السيء (LDL) وزيادة مستوى الكوليسترول النافع (HDL).
ملعقة كبيرة من زيت الزيتون تحتوي على حوالي 2 جرام من الدهون المشبعة، 2 جرام من الدهون غير المشبعة و10 جرامات من الدهون غير المشبعة الأحادية.
يحتوي زيت الزيتون على أوميجا 3 وأوميجا 6.
زيت الزيتون غني بمحتواه من المواد المضادة للأكسدة، مثل الفينولات والتوكوفيرول التي تساعد في حماية الخلايا من الضرر.
يحتوي زيت الزيتون على فيتامين هـ.

نصائح لحفظ زيت الزيتون
تجنب تعريض زيت الزيتون للحرارة والضوء، والهواء فهذا سيعمل زيادة مستوى الحموضة نتيجة عمليات الأكسدة ليبدأ في فقدان النكهات.
ينصح بتخزين زيت الزيتون في عبوات زجاجية مغلقة ومعتمة وليست بلاستيكية شفافة.
يجب استهلاك زيت الزيتون في غضون سنتين منذ بدأ حفظه.
يحبب حفظ زيت الزيتون تحت درجة حرارة من 27 درجة مئوية كحد أدنى.
يجب حفظ الزيت في مكان بارد، ومظلم أو في المبردة (الثلاجة)، وينصح بوضعه فوق قطعة من الخشب أو قطعة رخام أو بلاط.
تجنب تعريض زيت الزيتون لضوء الشمس المباشر.
إبعاد زيت الزيتون عن الروائح الخارجية فهو يمتصها بسهولة كالروائح الاصطناعية أو الطبيعية، الوقود، المواد الكيميائية والغازات العادمة.
يجب أن تكون الرطوبة النسبية المحيطة بزيت الزيتون أقل من 60٪.
يجب تغطية الزجاجات المستخدمة بقطعة قماش أو بلاستيك.

طريقة حفظ الزيتون الأسود
نغسل الزيتون الأسود للتخلص من الأتربة كما نتخلص من الأوراق الموجودة به.
نحضر وعاء ونضع هذا الزيتون المغسول به ونضيف إليه كوب من الملح، ونخلطه مع الملح ونتركه في مصفاة لمدة ثلاثة أيام، بعد ذلك نصفيه من الماء التي نزلت منه ونتركه لمدة ١٥ يوم بالمصفاة حتى تنزل جميع المياه الموجودة به؛ فهي التي تحمل المرارة .
نغلي كمية من المياه تكفي لتغطية الزيتون، وتركها حتى تبرد تماماً، ثم نقوم بوضع ثمار الزيتون بها وتصفيته من الماء مرة أخرى.
نحضر مرطبان ونضع ثمار الزيتون فيه ونضيف نصف كوب من زيت الزيتون ونصف كوب من زيت الذرة ونصف كوب من عصير الليمون المركز ونصف كوب خل أبيض.
نغلق المرطبان ونفتحه بعد أسبوعين حتى تصبح ثمار الزيتون جاهزة للأكل.

نصائح لتخزين الزيتون
أن تكون كمّيّة الملح كافية لأنّها إذا كانت قليلة أدّى إلى تلف الزيتون وتعفّنه.
اختيار نوع جيّد من الزيتون الأسود، ويفضّل ذو الحبّة الكبيرة الخالية من الثقوب.
الابتعاد عن استخدام زيت الذرة بدلاً من زيت الزيتون في تخزينه، لأنّ ذلك مضرّ بالصحّة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *